المملكة الأردنية الهاشمية

يقع الأردن (المملكة الأردنية الهاشمية) جنوب غرب آسيا، وهو جزءٌ ممّا يُسمّى "منطقة الهلال الخصيب".

مثّلت أرضُ الأردن حلقةَ وصل حيوية بين الشرق والغرب، ومستقرَّاً للتجمعات الحضارية المزدهرة. وهي تشتمل على عدد كبير من المواقع الأثرية والتاريخية والدينية التي تشير إلى قِدَم الحياة فيها وامتدادها إلى العصور الحجرية قبل ١.٥ مليون سنة. 

وما يزال حجر ميشع شاهداً على الحضارة المؤابية التي قامت في العصر البرونزي، بينما تؤكد البترا المنحوتة في الصخر ما بلغه الأنباط من حضارةٍ مكّنتهم من بسط حكمهم على المنطقة الممتدة من بصرى الشام وحتى مدائن صالح (٥٠٠ قبل الميلاد-١٠٦ للميلاد). وفي عمّان وجرش وأم قيس ما تزال المدرجات والمسارح القديمة تروي قصة ازدهارٍ وتاريخ مجيد، وتُظهر المكانة التي تبوأتها أرض الأردن عبر الأزمان. 

ويسود في الأردن مناخُ حوض المتوسط في المناطق الشمالية والغربية، والمناخ الصحراوي في بقية المناطق. ويعدّ الأردن من المناطق الجافة وشبه الجافة التي تتميز بصيفٍ طويل حارّ وشتاء قصير قليل الأمطار عموماً.

انضمّ الأردن إلى جامعة الدول العربية بتاريخ ١‎٩٤٥/٣/٢٢، وأصبح عضواً في هيئة الأمم المتحدة منذ ‎١‎٩٥٥/١‎٢/٤.

يحتفل الأردنيون بعيد الاستقلال في ٢٥ أيار، وعاصمة الدولة عمّان.

المصادر: